الرئيسية / أخبار / ليبيا.. وزير تركي يفتح الباب لتثبيت الهدنة والمشري ينتقد دبلوماسيا إماراتيا

ليبيا.. وزير تركي يفتح الباب لتثبيت الهدنة والمشري ينتقد دبلوماسيا إماراتيا


قال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار إن من السابق لأوانه القول إن وقف إطلاق النار في ليبيا قد انهار، في حين وجه رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري اتهامات لدبلوماسي إماراتي على خلفية دوره في المفاوضات التي جرت في موسكو.

وصرح وزير الدفاع التركي في إفادة صحفية في أنقرة اليوم الأربعاء بأن الحكومة التركية -التي تدعم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في طرابلس- أرسلت فريقا للتدريب والتعاون يعمل الآن في ليبيا.

وقال آكار إن “مساعينا مستمرة لوقف إطلاق النار في ليبيا، ولا يمكننا أن نقول إن الأمل مفقود تماما”، ورأى أن ادعاءات انهيار وقف إطلاق النار لا تعكس الوقائع الميدانية.

وجاء الحديث عن انهيار وقف إطلاق النار بعدما امتنع اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الذي تشن قواته هجوما لاقتحام العاصمة طرابلس عن توقيع اتفاق هدنة ملزم خلال محادثات جرت في العاصمة الروسية موسكو.

وأشار وزير الدفاع التركي إلى احتمال أن يتمخض مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية عن نتائج ملموسة. وتستضيف الحكومة الألمانية مؤتمر برلين يوم الأحد المقبل لمحاولة التوصل إلى تسويات بين الأطراف الليبية المتنازعة.

الوضع في الميدان
وقد أعلن وقف إطلاق النار يوم الأحد الماضي بين قوات حكومة الوفاق وقوات خليفة حفتر على أساس مبادرة تركية روسية.

لكن اشتباكات اندلعت أمس الثلاثاء بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة. وأعلنت قوات حكومة الوفاق أنها استخدمت المدفعية الثقيلة للرد على قصف مدفعي من قوات حفتر التي تراجعت بعد محاولتها التقدم في محاور صلاح الدين والسدرة والرملة جنوب العاصمة طرابلس.

وعاد الهدوء الحذر إلى محاور القتال اليوم وفقا لما نقله مراسل الجزيرة.

دور إماراتي
من ناحية أخرى، قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري إن سفارة الإمارات لدى موسكو ساهمت بقوة في عرقلة وقف إطلاق النار.

وذكر المشري في كلمة متلفزة اليوم الأربعاء أن “أطرافا خليجية كانت حاضرة في مفاوضات وقف إطلاق النار بالعاصمة موسكو، ضمن وفد حفتر، من بينهم القائم بأعمال سفارة الإمارات لدى روسيا، الذي كان أحد أسباب عرقلة توقيع اتفاق وقف إطلاق النار”.

واستضافت موسكو يوم الاثنين مباحثات رباعية غير مباشرة بشأن الوضع في ليبيا بين ممثلين عن الجانبين الروسي والتركي، ووفد لحكومة الوفاق الليبية، وآخر للحكومة المدعومة من حفتر.

وأعلنت موسكو أن كلا من رئيس حكومة الوفاق فايز السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري وقعا على نص مسودة لوقف إطلاق النار، بينما طلب وفد حفتر مهلة يومين قبل التوقيع.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

“فتوى” بالجزية على الحنابلة ولقاء لـ”رؤوس أهل النار” بمجلس وزاري.. الخلاف العلمي بين جناية التعصب وتوظيف السياسة

وفي هذا المقال نسعى جاهدين لإماطة اللثام عن فلسفة الخلاف بين المذاهب الإسلامية وأفراد الجماعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *