الرئيسية / أخبار / توتر بالسودان.. البرهان يعلن انتهاء “التمرد” وحمدوك يصفه بمحاولة لوأد الديمقراطية

توتر بالسودان.. البرهان يعلن انتهاء “التمرد” وحمدوك يصفه بمحاولة لوأد الديمقراطية


أعلن رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان أن جميع مقرات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات التي شهدت ما وصفه بالتمرد، باتت تحت سيطرة الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

وفي مؤتمر صحفي برفقة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك عقد فجر اليوم الأربعاء، قال البرهان إن المجال الأمني للعاصمة بات مفتوحا، وإن الأمور عادت إلى طبيعتها.

كما أكد رئيس المجلس السيادي في السودان أن القوات المسلحة لن تسمح بأي انقلاب على ثورة الشعب السوداني. وأضاف أن “القوات المسلحة السودانية ستظل متماسكة خلف مهام الفترة الانتقالية إلى أن تبلغ منتهاها”.

من جانبه وصف حمدوك الأحداث التي وقعت مساء الثلاثاء بأنها فتنة كانت تهدف 
إلى قطع الطريق عن بناء ديمقراطية سلسة. وقال “قواتنا المسلحة استطاعت أن تحبط هذه المحاولة.. نثق بالجيش السوداني في حفظ الأمن”.

وبخصوص تفاصيل “التمرد”، قال رئيس أرکان الجیش السوداني محمد عثمان الحسین إن عسكرييْن قتلا وأصيب أربعة آخرون في المواجهات مع منتسبي هيئة عمليات المخابرات.

وأوضح أن قوات الجيش السوداني والدعم السريع تمكنت من القضاء على التمرد بأقل الخسائر.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بأن قوات من الجيش السوداني وقوات الدعم السريع سيطرت فجر اليوم على مقر هيئة العمليات التابع لجهاز المخابرات بمنطقة الرياض بالعاصمة الخرطوم، وهو آخر المقار التي شهدت احتجاجا مسلحا لمنتسبي هيئة العمليات.

وسبق أن أعلن الجيش السوداني الليلة الماضية السيطرة على مقر هيئة العمليات التابع لجهاز المخابرات بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة بين قوات الجيش ومتمردين من الهيئة.
     
وأفاد تلفزيون السودان بأن الجيش تمكن من استعادة مقر هيئة العمليات  
في منطقة كافوري.

 

اتهام لقوش
واتهم الفريق أول محمد حمدان ديقلو (حميدتي) نائب رئيس المجلس السيادي السوداني، رئيس المخابرات السابق صلاح قوش بالوقوف وراء أحداث إطلاق نار في الخرطوم، ومحاولات تهديد الأمن في مناطق أخرى.

وقال حميدتي في مؤتمر صحفي بجوبا، عاصمة جنوب السودان، إن تلك المحاولات مخطط لها من قبل عسكريين، بالتنسيق مع عناصر حزب المؤتمر الوطني المنحل.
وأضاف أنه ستجري محاسبة المسؤولين عن تلك الأحداث بعد تسليم سلاحهم، وأنه لا تهاون ولا مجاملة في الأمن القومي للبلاد، ولا في هيبة الدولة، حسب تعبيره.

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم أمس الثلاثاء تبادلاً لإطلاق النار بين عدد من منتسبي هيئة العمليات بجهاز المخابرات والشرطة العسكرية في منطقة كافوري بالخرطوم بحري.

جاء ذلك بعد وقفات احتجاجية نفذتها هيئة العمليات بجهاز المخابرات في ثلاثة من مراكزها. وطالب المحتجون بحقوق ما بعد الخدمة عقب قرار تسريحهم ورفضهم خِيار الالتحاق بقوات الدعم السريع.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

بالفيديو.. أرملة سورية تكافح داخل خيمتها لتأمين قوت أطفالها

عمر يوسف-ريف إدلب بإصرار وهمّة عالية تعمل أم أحمد الأرملة النازحة داخل خيمتها في ريف إدلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *