الرئيسية / أخبار / مورينيو تتلمذ على يدي.. وهذه أسباب تفوق ميسي على رونالدو

مورينيو تتلمذ على يدي.. وهذه أسباب تفوق ميسي على رونالدو


حاوره-ناصر صادق

يعد المدرب البرتغالي جورج كاستيلو من أبرز خبراء كرة القدم في بلاده، حيث تتلمذ على يديه معظم مدربي البرتغال البارزين وعلى رأسهم جوزيه مورينيو، من خلال عمله محاضرا بالاتحادين الدولي والأوروبي لكرة القدم وأستاذا بجامعة لشبونة لعلوم الرياضة.

 

الجزيرة نت التقته خلال إشرافه على ورشة عمل لمدربي الخليج على هامش بطولة خليجي 24 بالعاصمة القطرية الدوحة وأجرت معه هذا الحوار…

 

من خلال تدريسك لمورينيو في بداية حياته التدريبية، هل توقعت تحقيقه النجاح الكبير الذي وصل إليه؟

 

درست كرة القدم أربع سنوات لمورينيو بجامعة لشبونة لعلوم الرياضة، وتوقعت نجاحه على مستوى معين لأنه كان ذكيا وصاحب شخصية قوية، ولكنه في الحقيقة فاق توقعاتي بشكل كبير بفضل اكتسابه خبرات متنوعة نتيجة عمله في بداية حياته التدريبية مع المدرب الإنجليزي بوبي روبسون في سبورتنغ لشبونة، ثم نادي بورتو، وانتقل معه إلى برشلونة، كما اكتسب من خبرات المدرب الهولندي لويس فان خال في النادي الكتالوني أيضا.

الخبير البرتغالي جورج كاستيلو مع مندوب الجزيرة نت (الجزيرة)

كيف تفسر وصول مورينيو في وقت من الأوقات لقمة التدريب في العالم رغم أنه -كما هو معلوم- لم يمارس كرة القدم على المستوى الاحترافي؟

 

ليس شرطا أن يكون المدرب الجيد لاعبا محترفا، كما أن اللاعب المميز قد لا يكون مدربا ناجحا، وفي حالة مورينيو هناك سر في تفوقه التدريبي لا يعلمه إلا المقربون منه، وهو والده فيليكس مورينيو الذي كان حارس مرمى محترفا بالدوري البرتغالي، وأصبح بعد اعتزاله مدربا مميزا، وذلك جعل ابنه يتشرب منه مهارات التدريب مبكرا.

 

يقال إن “فاقد الشيء لا يعطيه” فكيف يعلم المدرب اللاعبين المهارات الفنية وهو لا يجيدها أصلا؟

 

مهارات المدرب في كرة القدم لا علاقة لها بكفاءته التدريبية، فمثلا قد لا يصلح ميسي ورونالدو، مدربين رغم أنهما أفضل لاعبي العالم حاليا، فالمدرب هو مدير فني للفريق ونوعية التدريب التي يقدمها هي من تكسب اللاعبين المهارات الفنية والخططية، وعلى سبيل المثال وليس الحصر هناك كثير من مدربي البرتغال الناجحين لم يكونوا لاعبين جيدين، منهم مدرب المنتخب الكولومبي حاليا كارلوس كيروش، ومدرب السد القطري السابق جوسفالدو فيريرا، وكذلك المدرب الألماني يورغن كلوب ونظيره السويدي غوران إيركسون.

 

هل ترى أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هو الأحق بالكرة الذهبية للعام الجاري، وما تفسيرك لعدم فوز مواطنك كريستيانو رونالدو بها وحصوله على المركز الثالث؟ 

 

التصويت على جائزة أفضل لاعب في العالم يشارك فيه عدد كبير من ذوي الآراء المختلفة، ولو لاحظت أن الفائز بالجائزة العام الماضي لوكا مودريتش ليس موجودا في أول عشرين مصنفا هذا العام، والخلاصة أن ميسي يستحق الكرة الذهبية، ورونالدو يلعب في يوفنتوس وهو أفضل نادٍ في إيطاليا ولكن ليس الأفضل في أوروبا، كما أن رونالدو تعرض لمشاكل بدنية وإصابات هذا الموسم قد تبرر عدم تتويجه باللقب.

ميسي فاز بالكرة الذهبية السادسة في تاريخه مقابل خمس لرونالدو (رويترز)

هل السمات الشخصية لميسي المحبوب نسبيا عن رونالدو لعبت دورا في الاختيار؟

لا أستبعد ذلك فهو ألطف من رونالدو ودائم الابتسامة، ولكن أحب أن أؤكد أن فوزه لا يقلل من النجم البرتغالي، فإذا جمعنا أهدافهما معا قد تفوق أهداف عشرين فريقا مجتمعة، فهما من الظواهر الكروية النادرة في الملاعب. 

المصدر : الجزيرة





المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

من ماكينة القهوة لكاميرات المراقبة.. هل تجهيزات المنزل الذكية تهدد خصوصية البيانات؟

تهدف تجهيزات المنزل الذكية في المقام الأول إلى تيسير الحياة وجعلها أكثر راحة ورفاهية، لكنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *