الرئيسية / أخبار / ناشئو البرازيل.. أبطال العالم لكرة القدم

ناشئو البرازيل.. أبطال العالم لكرة القدم


توّج المنتخب البرازيلي لكرة القدم بلقبه الرابع في بطولات كأس العالم للناشئين (تحت 17 عاما) بفوزه الثمين والمتأخر 2-1 على نظيره المكسيكي أمس الأحد في المباراة النهائية للبطولة التي استضافتها البرازيل.

وأحرز المنتخب الفرنسي الميدالية البرونزية للبطولة، بالفوز على نظيره الهولندي 3-1 في مباراة تحديد المركز الثالث.

وقلب المنتخب البرازيلي تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين في الوقت القاتل، ليتوج بلقبه الرابع في بطولات كأس العالم للناشئين، في حين أهدر المنتخب المكسيكي فرصة ذهبية لتتويج مغامرته في هذه النسخة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، ثم سجل برايان غونزاليس هدف التقدم للمكسيك في الدقيقة (66)، ورد ناشئو السامبا بثنائية سجلها كايو جورج (84) والبديل لازارو فينيسيوس في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وتغلب المنتخب البرازيلي على واقعية المنتخب المكسيكي، الذي بلغ المباراة النهائية بجدارة، رغم أنه لم يكن ضمن المرشحين للمنافسة بقوة في هذه النسخة.

كما تغلب المنتخب البرازيلي على سوء الحظ الذي صادفه عبر شوطي المباراة، خاصة عندما ارتدت كرتان من عارضة المرمى المكسيكي، ونجح ناشئو السامبا في تتويج قصة نجاحهم في البطولة بهذا اللقب الغالي.

وكان المنتخب البرازيلي تُوّج باللقب ثلاث مرات سابقة، وذلك في أعوام: 1997 و1999 و2003، قبل أن يتوج في هذه النسخة بلقبه الرابع، ليقلص إلى لقب واحد الفارق مع المنتخب النيجيري صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (خمس مرات).

في المقابل، تجمد رصيد المنتخب المكسيكي عند لقبين أحرزهما في 2005 و2011، واكتفى الفريق بالمركز الثاني الذي أحرزه مرة واحدة سابقا في نسخة 2013.

وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، سجل أرنود كاليموندو موينغا ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود المنتخب الفرنسي للظفر بالميدالية البرونزية في البطولة بفوزه على نظيره الهولندي 3-1 في مباراة تحديد المركز الثالث في البطولة.

وقلب المنتخب الفرنسي تأخره بهدف نظيف إلى الفوز الكبير، ليحتل المركز الثالث للمرة الأولى في تاريخه، علما أنه توّج بلقب البطولة مرة واحدة سابقة، وذلك في 2001.

وفي المقابل، أحرز المنتخب الهولندي المركز الرابع للمرة الأولى في تاريخه أيضا، علما بأن أفضل إنجاز سابق له في بطولات العالم للناشئين يعود إلى عام 2005 عندما أحرز المركز الثالث.

وبادر المنتخب الهولندي بهز الشباك عن طريق محمد تابوني (15)، ورد المنتخب الفرنسي بقوة عبر ثلاثية (هاتريك) سجلها موينغا (22 و54 و62).


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

شاهد.. برنامج تنمية يحول الرباط إلى مدينة للأنوار وعاصمة للثقافة

سناء القويطي-الرباط تحولت العاصمة المغربية الرباط في السنوات الأخيرة من مدينة إدارية هادئة إلى مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *