الرئيسية / أخبار / أرسلت حاملة طائرات إلى مياه متوترة.. الصين تبث رسائل جديدة لأميركا وتايوان

أرسلت حاملة طائرات إلى مياه متوترة.. الصين تبث رسائل جديدة لأميركا وتايوان


دعت الصين الجيش الأميركي إلى الكف عن استعراض عضلاته في بحر جنوب الصين، وتجنب إثارة مزيد من الضبابية بشأن قضية تايوان، في ظل توتر متجدد بين القوتين العسكريتين الكبيرتين.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الصينية إن وزير الدفاع وي فنغ خه دعا نظيره الأميركي مارك إسبر خلال محادثات دفاعية في العاصمة التايلندية بانكوك اليوم الاثنين إلى “الكف عن استعراض العضلات في بحر جنوب الصين والامتناع عن الاستفزاز وتصعيد التوترات”.

وشدد المتحدث على أن الصين لن تتغاضى عن أي وقائع تتعلق باستقلال تايوان، وحث الولايات المتحدة على التعامل بشكل ملائم مع هذه القضية.

ولم ترد الولايات المتحدة على هذه التصريحات الصينية، ولكنها اتهمت الصين بعسكرة بحر جنوب الصين، إذ قال وزير الدفاع الأميركي أمس إن بكين “تلجأ لمزيد من القهر والتخويف لتعزيز أهدافها الإستراتيجية في المنطقة”.

ويأتي هذا السجال بعد أن قالت وزارة الدفاع التايوانية إن حاملة طائرات صينية عبرت مضيق تايوان يوم الأحد وتعقبتها سفن أميركية وصينية. وأوضحت الصين مرارا أنها لا تستبعد استخدام القوة لإعادة تايوان، التي تعتبرها إقليما منشقا.

وقال وزير الخارجية التايواني جوزيف وو إن تايوان لن تخضع للتخويف.

في المقابل، نقلت وكالة الصين الجديدة (شينخوا) للأنباء عن متحدث باسم البحرية الصينية قوله إن حاملة الطائرات التي عبرت مضيق تايوان تشارك في “أبحاث علمية”، وإن عبورها لم يكن موجها لأي هدف.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

الصحفي معاذ عمارنة يروي تفاصيل فقده إحدى عينيه برصاص الاحتلال

روى الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة لبرنامج “المرصد” التفاصيل الكاملة التي أدت لفقده إحدى عينيه خلال أداء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *