الرئيسية / أخبار / تعديل وزاري في المغرب يقلص عدد أعضاء الحكومة

تعديل وزاري في المغرب يقلص عدد أعضاء الحكومة


أجرى رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني تعديلا في تشكيلة حكومته قلص عدد حقائبها من 39 إلى 24. واحتفظ أغلب وزراء القطاعات السيادية والاقتصادية بمناصبهم.

واستقبل الملك محمد السادس اليوم الأربعاء في الرباط أعضاء الحكومة في تشكيلتها الجديدة بعدما صادق على تعيين الوزراء الجدد الذين رشحهم العثماني، حسبما أوردته وكالة الأنباء الرسمية.

وتضم التشكيلة المعدلة ستة وزراء جدد. وباستثناء وزارة العدل، احتفظ وزراء القطاعات السيادية والقطاعات الاقتصادية (المالية والفلاحة والصناعة) بمناصبهم.

وترأس الملك محمد السادس عقب استقبال أعضاء الحكومة الجديدة مجلسا وزاريا عرضت خلاله التوجهات العامة لمشروع موازنة 2020، بحسب بيان للديوان الملكي.

وكان الملك أعلن في خطاب بمناسبة الذكرى العشرين لجلوسه على العرش في أغسطس/آب الماضي عن هذا التعديل، بهدف “تجديد مناصب المسؤولية”.

وباستثناء حزب التقدم والاشتراكية (يسار وسط) الذي أعلن الانسحاب من الحكومة قبيل إجراء هذا التعديل، حافظت التشكيلة الجديدة على المكونات الحزبية، بالإضافة إلى الوزراء التكنوقراط (الكفاءات غير الحزبية).

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر حكومي قوله إن هذا التعديل الوزاري “خطوة أولى في مسار جديد” أطلقه الملك محمد السادس “من أجل تعزيز المكتسبات وتصحيح الاختلالات”، مشيرا إلى أن الحكومة الجديدة هي الأصغر في تاريخ المغرب.

وأضاف المصدر “لا يتعلق الأمر بمجرد تعديل وزاري، بل بإعادة هيكلة للجهاز التنفيذي، ليتخذ صيغة فريق عمل فعال قادر على تلبية تطلعات الشعب والملك”.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

زيلينسكي وبوتين وجها لوجه.. المعلن والمستور في قمة النورماندي

صفوان جولاق-كييف التقى الرئيسان الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والروسي فلاديمير بوتين وجها لوجه، بعد طول حديث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *