الرئيسية / أخبار / في لقاء بالسعودية.. برلمانيان أميركيان يواجهان بن سلمان بشأن قضية خاشقجي

في لقاء بالسعودية.. برلمانيان أميركيان يواجهان بن سلمان بشأن قضية خاشقجي


قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي أنغوس كينغ إنه يتعين على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن يتحمل مستوى من المسؤولية عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، سواء أعطى الأوامر بشأنه أم لا.

وأضاف السيناتور المستقل عن ولاية “مين” في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” أن قتل خاشقجي حدث خلال تحمل محمد بن سلمان المسؤولية في بلاده.

وأوضح أنه وعضو مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري تود يونغ، ضغطا على ولي العهد السعودي خلال لقائهما به في جدة بالسعودية هذا الأسبوع.

من جانبه، قال السيناتور يونغ إنهما كانا مباشرين وواضحين جدا في حديثهما مع ولي العهد بهذا الشأن، وأنهما أوضحا أن هذه القضية لا تزال تشكل عقبة كبيرة في العلاقات بين البلدين.

وقال السيناتوران في بيان مشترك إنهما أثارا أيضا مع ولي العهد السعودي الأزمة الإنسانية في اليمن والتوتر مع إيران ومكافحة الإرهاب.

وكانت كبريات وسائل الإعلام الأميركية كشفت في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 نقلا عن مصادر مطلعة، أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) خلصت إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي.

وأثارت جريمة قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي غضبا عالميا، ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت الرياض تفسيرات متضاربة، أقرت بأنه تم قتل الصحفي السعودي وتقطيع جثته داخل القنصلية، إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

ترامب يوبخ شاهدة أخرى في التحقيق الخاص بعزله

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب شاهدة أخرى في التحقيق الذي يجريه مجلس النواب بشأن مساءلته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *