الرئيسية / أخبار / ضم الضفة الغربية.. محاولة نتنياهو لحسم الانتخابات

ضم الضفة الغربية.. محاولة نتنياهو لحسم الانتخابات


 محمد محسن وتد-القدس المحتلة

تعكس وعود رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للناخبين اليهود بضم الأغوار وشمال البحر الميت خفايا صفقة السلام الأميركية، أو ما يطلق عليها البعض “صفقة القرن”، التي يسعى لتوظيفها في حملته الانتخابية والهيمنة على معسكر اليمين، والفوز بانتخابات الكنيست التي ستجري الثلاثاء المقبل.

ووفقا للمحللين الإسرائيليين، فمن المناسب تأكيد أن التصريح يدور فقط حول ضم غور الأردن والبحر الميت، وفقط بعد الانتخابات، في إشارة إلى أن هذا الجزء ربما يكون واضحا بالفعل في خطة الإدارة الأميركية.

وسبقت تصريحات نتنياهو استطلاعات رأي لطواقم العمل الانتخابية في حزب الليكود، وسئل المستطلعون عن رأيهم في إعلان للرئيس الأميركي دونالد ترامب بضم أجزاء من الضفة والأغوار والأراضي الفلسطينية المصنفة “ج” لإسرائيل، حيث يقطن هذه المناطق نحو مئتي ألف فلسطيني، وما ينبغي القيام به حيال هؤلاء الفلسطينيين، ومدى أهمية الاعتراف بضم جميع المستوطنات القائمة وغور الأردن للسيادة الإسرائيلية.

ويعني الاستيلاء الإسرائيلي المتدرج في السنوات الأخيرة على المنطقة (ج) الضم الفعلي لهذه المناطق، لكن عندما قدمت مشاريع ومبادرات إلى الكنيست أوقفها نتنياهو، وهذا لا يعني وفقا للمحللين أنه لا يمكن أن يحدث الضم في المستقبل.

لكن من وجهة نظر نتنياهو فإن عبارة “مباشرة بعد الانتخابات” موثوقة تماما مثل تصريحات سابقة بشأن القضية الفلسطينية والملف النووي الإيراني، التي كانت مجرد فقاعة إعلامية لخدمة أجندته الانتخابية، على حد تقدير المحللين. 

جانب من حضور المهرجان الانتخابي لليكود في أسدود والذي أوقفته قذائف أطلقت من غزة (الحكومة الإسرائيلية)

سيادة وهدايا
إلى جانب محاولات نتنياهو لاستمالة أصوات اليمين لصالح حزب الليكود لحسم الانتخابات من خلال شعار “ضم الضفة والأغوار”، الذي أشهره نتنياهو؛ تقدر المراسلة السياسية لصحيفة “هآرتس” نوعى لاندو أن هذه التصريحات تشير إلى وجود أزمة في “العلاقات الدبلوماسية الحميمة” بين تل أبيب وواشنطن والمتعلقة -أساسا- بالقضية الفلسطينية والملف النووي الإيراني.

وتعتقد أنه إذا كان ضم الضفة الغربية هو هدية نتنياهو لناخبيه، فهذا يشير إلى أنه لم يتبق في جعبته شيء من هدايا البيت الأبيض عشية انتخابات الكنيست، وما عاد هناك متسع للوقت للحصول على امتيازات تمكنه من الترويج لها بين الناخبين.

وتقدر المراسلة أن واشنطن سمحت لنتنياهو، أو على الأقل لم تمنعه من وضع جزء من بنود الخطة الأميركية للسلام مع الفلسطينيين على الطاولة، وتوظيفها في الدعاية الانتخابية لتعزيز مكانة نتنياهو وحزب الليكود في معسكر اليمين.

وترجح أن تصريحات نتنياهو تشير إلى أن الإدارة الأميركية تتحفظ على ضم جميع الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية مثلما يطمح نتنياهو، مستذكرة تصريحات ترامب الذي قال مرارا إن كلا الجانبين عليهما التسوية والتوصل لحل وسط لإنهاء الصراع.

وفي ما يتعلق بالضم وفرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات، من المهم أن نتذكر قول المراسلة إن “نتنياهو كان يعارض باستمرار أي مبادرة تشريعية بالكنيست بشأن هذه القضية، حتى في غور الأردن، إذ أحبط نتنياهو في السابق العديد من المقترحات لتشريع قوانين لمعسكر اليمين المتطرف حول ضم الضفة، وغاب عن احتفالات الليكود التي تحث على فرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات”. 

نتنياهو خلال تقييمات عسكرية مع قيادة الجيش بمقر وزارة الدفاع بعد إطلاق القذائف من غزة (الحكومة الإسرائيلية)

وعود وحسم
من جانبه، كتب المحلل السياسي يوسي فيرطير مقالا بعنوان “نتنياهو أشهر البطاقة الأمنية، لكن الصواريخ أعادته إلى الحياة الواقعية”، في إشارة إلى عمق الأزمة التي يواجهها نتنياهو ومحاولاته للفوز بكل السبل.

ويرى فيرطير أن نتنياهو يضع في اهتمامه ما ترجحه استطلاعات الرأي، وأيضا جلسة الاستماع التي سيخضع لها بسبب ملفات الفساد التي قدمت ضده.

ولتحسين فرصه، حتى في استطلاعات الرأي التي تشير إلى عدم حسم معسكر اليمين تشكيل الحكومة المقبلة؛ يقول فيرطير “يقوم نتنياهو بالإفصاح عن وعود من دون أي رصيد”.

ولفت إلى أن صفارات الإنذار أنزلته عن منصة الانتخابات بأسدود أمس، بعد أن كان خطاب ضم الضفة سيشكل رافعة للتأثير على الجمهور الإسرائيلي.

وبالنسبة للوعود الانتخابية عموما، ونتنياهو بشكل خاص؛ يقول المحلل السياسي “ينصح بالتعامل معها كالعطور تقوم برشها وتستمع بها لكن رائحتها لا تدوم طويلا وسرعان ما تتبخر”.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

لبنان.. عندما تتخطى الاحتجاجات الطائفية والمناطقية والطبقية

وقد شهد وسط بيروت في ساحتي الشهداء ورياض الصلح قبالة القصر الحكومي، توافد أعداد كبيرة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *