الرئيسية / أخبار / شركات الطاقة العالمية المنافسة تتخوف من طرح أسهم أرامكو السعودية

شركات الطاقة العالمية المنافسة تتخوف من طرح أسهم أرامكو السعودية


قال الرئيس التنفيذي لوودسايد الأسترالية بيتر كولمان إن البيع الضخم للأسهم في عملاق النفط أرامكو السعودية سيمتص السيولة من شركات الطاقة المنافسة، حيث سيعيد المستثمرون تخصيص الأموال في محافظهم المتقلصة لأسهم الوقود الأحفوري.

وأضاف بيتر كولمان أن التحديات التي ينطوي عليها الطرح العام الأولي لأرامكو أصبحت قضية مهمة للنقاش بين المصرفيين في بنوك الاستثمار مع إحياء المملكة فكرة جميع ما يصل إلى 100 مليار دولار من خلال إدراج أسهم لشركة الطاقة الوطنية العملاقة.

وصرح في مقابلة مع رويترز على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبو ظبي “ما البديل الاستثماري أمامك؟ هل سندات الخزانة الأميركية أم شركات (النفط والغاز) المتوسطة في الولايات المتحدة؟”.

وتابع كولمان -الذي يرأس أكبر شركة مستقلة للنفط والغاز في أستراليا “المستثمرون الذين يشترون السندات والأسهم لديهم تفويض بالاستثمار في قطاعات معينة. الواقع أن هذا التفويض لن يتغير سريعا وهو في قطاع الطاقة ينكمش بدلا من أن ينمو”.

ومضى يقول “إذا كان لديك وعاء بهذا الحجم الكبير وفجأة استقطبت أرامكو جانبا كبيرا منه، فسيكون له تأثير”، مضيفا أن الكثير سيعتمد على حجم الطرح العام الأولي لأرامكو.

إدراج قريب
في الأثناء أكد الرئيس التنفيذي لأرامكو أمين الناصر اليوم الثلاثاء أن شركة النفط العملاقة مستعدة لطرح أسهمها في الأسواق العالمية لاستكمال طرح عام أولي محلي مرتقب.

وقال “سيكون الإدراج المحلي إدراجا أوليا، لكننا مستعدون للإدراج في الخارج في مناطق أخرى”.

ونقل أمين الناصر في حديثه للصحفيين عن وزير الطاقة السعودي الجديد الأمير عبد العزيز بن سلمان قوله إن الطرح الأولي سيجري “قريبا جدا”، لكنه أضاف أن القرار النهائي بخصوص توقيته ومكانه في يد الحكومة السعودية.

وكانت مصادر مطلعة قالت أمس الاثنين إن المملكة -التي تخطط منذ وقت طويل لإجراء طرح عام أولي دولي لأرامكو- تخطط الآن لإدراج تدريجي لأكبر شركة منتجة للنفط في العالم في سوقها المحلية.

والطرح العام الأولي من المخطط له أن يكون في 2020-2021، لكن ربما يكون بنهاية العام الحالي.

وفي الشهر الماضي، خلص مجلس إدارة أرامكو إلى أن الإدراج في نيويورك سينطوي على مخاطر قانونية كثيرة، حسبما قالت مصادر لرويترز.

وبورصة نيويورك مُفضلة لدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي كان يأمل في أن تبلغ قيمة أرامكو تريليوني دولار، وذلك قبل تجميد خطط الطرح الأولي العام الماضي، بحسب المصادر.

والطرح -الذي قد يصبح الأكبر في العالم- مهم لتمويل خطط الأمير محمد بن سلمان لتنويع موارد الاقتصاد السعودي وتقليص اعتماده على إيرادات النفط.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

بدل شفائه.. الدعك والأقنعة قد تعزز ظهور حب الشباب

يصيب حب الشباب نحو 15 مليون شخص في فرنسا، معظمهم من المراهقين، وذلك نتيجة زيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *