الرئيسية / أخبار / الرهان على كاميراته المتطورة.. آبل تكشف عن آيفون 11

الرهان على كاميراته المتطورة.. آبل تكشف عن آيفون 11


كشفت شركة آبل في مؤتمرها السنوي الثلاثاء عن الجيل الجديد من هواتف آيفون، والذي تراهن على كاميراته المتطورة من أجل تحسين المبيعات التي تباطأت.

وعرضت الشركة على مسرح ستيف جوبز بمدينة كوبرتينو بولاية كاليفورنيا الأميركية ثلاثة إصدارات من هواتف آيفون، هي “آيفون 11″ و”آيفون 11 برو” و”آيفون 11 ماكس”.

ويأتي آيفون 11 مزودا بكاميرتين في الخلف، إحداهما بعدسة ذات زاوية عريضة للغاية إضافة إلى الجيل التالي من المعالج “أي 13″، لكن دون تغييرات كبيرة ظاهرة، وبسعر يبدأ من 699 دولارا.

أما آيفون 11 برو فهو مزود بثلاث كاميرات في الخلف، بزاوية عريضة، وعدسة مقربة، وعدسة عريضة للغاية. وبإمكان الهاتف الجديد التقاط الفيديو بالكاميرات الثلاث والكاميرا الأمامية معا، وتبدأ أسعاره من 999 دولارا. وستطرح الشركة آيفون 11 برو ماكس المزود بشاشة أكبر بسعر يبدأ من 1099 دولارا.

والهواتف الجديدة متاحة لطلبات الشراء من يوم الجمعة المقبل 13 سبتمبر/أيلول، على أن يبدأ الشحن في 20 سبتمبر/أيلول.

وقال المحللون إن آبل تنتهج “نمطا متحفظا” لحين طرح هواتف الجيل الخامس التي ستكون ذات سرعات أعلى لنقل البيانات العام القادم. وبدلا من ذلك، فإن خدمات مثل المحتوى التلفزيوني لبرامج مشاهير -مثل أوبرا وينفري- والتي ستتنافس مع نتفليكس ووالت ديزني قد تأخذ موقع الصدارة.

فقد أعلنت آبل في المؤتمر نفسه أن خدمتها للبث التلفزيوني ستنطلق في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بسعر 4.99 دولارات في الشهر.

وتقتحم آبل بخدمة البث التلفزيوني حقلا مزدحما، فمنذ إعلانها الأول عن الخدمة في مارس/آذار الماضي، كشف منافسون -مثل ديزني- عن خدمة مماثلة بسعر 6.99 دولارات في الشهر، ستعرض محتوى الشركة المميز من برامج الأطفال.

وفي غياب مكتبة تاريخية من المحتوى التلفزيوني الخاص بها، ستبيع آبل خدمتها “آبل تي في بلس” بينما تعيد في الوقت نفسه بيع محتوى قنوات أخرى مثل “أتش بي أو”، لتأخذ -حسبما يعتقد المحللون- حصة من المبيعات.

وأعلنت آبل أيضا أن خدمتها لألعاب الفيديو “آبل أركيد” ستستأثر بصفحة على متجر تطبيقاتها وتتاح من 19 سبتمبر/أيلول بسعر 4.99 دولارات في الشهر، مع شهر مجاني للتجربة.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

فنادق عانت واقتصادات خسرت.. توماس كوك وقصة إفلاس جرفت السياحة العالمية

تسبب إيقاف جميع عمليات شركة السياحة البريطانية “توماس كوك” في ترك المسافرين وأصحاب الفنادق وشركات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *