الرئيسية / أخبار / وزير الدفاع الأميركي يدعو دول الخليج لحل خلافاتها سريعا

وزير الدفاع الأميركي يدعو دول الخليج لحل خلافاتها سريعا

og img]

دعا وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر دول مجلس التعاون الخليجي إلى حل خلافاتها التي قال إنها طالت كثيرا، من أجل التركيز على مواجهة إيران التي تمثل التحدي الأكبر في المنطقة حسب تعبيره.

وقال إسبر خلال كلمة ألقاها في المعهد الملكي للخدمات الموحدة في لندن أمس الجمعة “رسالتنا إلى دول مجلس التعاون الخليجي أنهم بحاجة إلى حل خلافاتهم سريعا، فقد طالت كثيرا، لأن التحدي الأكبر في المنطقة هو إيران التي يتفشى سلوكها الخبيث وتقوض الحكومات”.

وأضاف “هذا هو التحدي الأكبر لنا ولدول الإقليم باعتقادي، وهناك أيضا الإرهاب الذي أعتقد أن إيران تدعم وتوجه الكثير منه”.

وتأتي تصريحات إسبر في ظل تجدد الاتصالات الدبلوماسية بشأن الأزمة الخليجية في الآونة الأخيرة. وقال السفير الأميركي في الكويت لورانس سيلفرمان قبل أيام إن الأزمة الخليجية ستكون حاضرة ضمن الملفات التي سيناقشها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في لقائه المقرر بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في واشنطن يوم 12 سبتمبر/أيلول الجاري.

وكان رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم قد نقل رسالة من أمير الكويت إلى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يوم الخميس 29 أغسطس/آب الماضي، وقال مراقبون إن الرسالة تتعلق بجهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية.

وجاءت الرسالة التي نقلها الغانم بعد رسالة شفهية نقلها وزير الدولة السعودي الأمير تركي بن محمد بن فهد آل سعود من ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى أمير الكويت.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

فنادق عانت واقتصادات خسرت.. توماس كوك وقصة إفلاس جرفت السياحة العالمية

تسبب إيقاف جميع عمليات شركة السياحة البريطانية “توماس كوك” في ترك المسافرين وأصحاب الفنادق وشركات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *