الرئيسية / أخبار / مسؤولون أميركيون يعثرون على مادة خطيرة بالسجائر الإلكترونية

مسؤولون أميركيون يعثرون على مادة خطيرة بالسجائر الإلكترونية

og img]

ذكرت تقارير إعلامية أن مسؤولين في مجال الصحة بالولايات المتحدة عثروا على “خلات فيتامين هـ” (vitamin E acetate) في عينات من منتجات السجائر الإلكترونية ربما تكون مرتبطة بزيادة أمراض الرئة في أنحاء البلاد. 

وأفادت صحيفة “واشنطن بوست” الخميس بأن محققين في إدارة الأغذية والأدوية اكتشفوا هذه المادة الكيميائية في منتجات السجائر الإلكترونية التي يتم يدخنها أشخاص ظهرت عليهم أعراض مرضية في جميع أنحاء الولايات المتحدة. 

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن “خلات فيتامين هـ” -وهي مادة مشتقة من ذلك الفيتامين- يمكن أن تكون خطيرة عند استنشاقها. 

وذكرت الإدارة الصحية في نيويورك في بيان صحفي الخميس أن “مستويات عالية للغاية” من تلك المادة الكيميائية نفسها عُثر عليها في جميع العينات التي تحتوي على الحشيش تقريبا من مرضى في تلك الولاية. 

وحذرت الإدارة من أن أمراض الرئة المرتبطة بالسجائر الإلكترونية تشهد تصاعدا، وأشارت إلى أنها تلقت 34 تقريرا لمثل هذه الحالات من أطباء في أنحاء مختلفة من الولاية. 

وحسب واشنطن بوست، فإن هناك أكثر من مئتي حالة محتملة في جميع أنحاء البلاد قد أبلغت عنها الإدارات الصحية في الولاية. 

وكانت امرأة لقيت حتفها جراء مرض تنفسي في أوريجون الأربعاء، وهي ثاني حالة وفاة مرتبطة بالسجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة. 

وقال هوارد زوكر، مفوض الصحة بولاية نيويورك في بيان؛ “نحث الشعب على توخي الحذر بشأن أي منتجات للسجائر الإلكترونية قد يستخدمونها، وعليهم الاتصال فورا بمزود الرعاية الصحية إذا ظهرت عليهم أي أعراض غير عادية.” 


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

شاهد- عمال صناعة الطوب في مصر.. معاناة ومخاطر

على أطراف محافظة القاهرة، وتحديدا على الطريق الصحراوي الغربي، تقع منطقة “عرب أبو ساعد” التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *